إعلانات
الاخبارطبي

“57357” تعرض بحث علمي لدراسة “الفطريات الملوثة للغذاء” وإنتاجها للسموم الضارة بالجسم البشري

"57357" تعرض بحث علمي لدراسة "الفطريات الملوثة للغذاء" وإنتاجها للسموم الضارة بالجسم البشري

إعلانات

 

خلال المؤتمر الدولي لأورام الأطفال بالقاهرة:

 “57357” تعرض بحث علمي لدراسة “الفطريات الملوثة للغذاء” وإنتاجها للسموم الضارة بالجسم البشري

 – تقييم بعض أنواع الزيوت الطيارة في إفراز فطر “الأفلاتوكسينات” السام ومنع نموه

عرضت الأستاذة الدكتورة عفاف أمين، استشاري سلامة الغذاء بمستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، بحثا عن “الفطريات الملوثة للغذاء”، خلال المؤتمر الدولي الثالث عشر لأورام الأطفال لقارة أفريقيا، الذي يتنظمه الجمعية العالمية لأورام الأطفال، بالتعاون مع مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، بأحد فنادق القاهرة، في الفترة بين 6 و 9 مارس، بمشاركة 33 دولة.

إعلانات

 وقالت أن هناك نوعا من السموم تفرزه الفطريات وتنقلها الأغذية، ويطلق عليه اسم “الأفلاتوكسينات”، وهو من أكثر السموم تأثيرا على صحة الإنسان، والأكثر أهمية لصحة البشر في الدول النامية, مما يستوجب إجراء القياسات الروتينية لتقدير مستويات هذه السموم في الأغذية، وخاصة أغذية الأطفال، وبشكل دوري وروتيني، وذلك تجنبا لآثارها الضارة على الصحة.

إعلانات

 ويهدف البحث، إلى عزل وتعريف الفطريات الموجودة في المنتجات الغذائية المشتقة من الحبوب، وتقدير نسبة تركيز سموم “الأفلاتوكسينات” بها، وتقدير حجم الاستهلاك اليومي من الأفلاتوكسين B1، حيث تم تجميع 100 عينة من المحال التجارية بالقاهرة الكبري، بينها 50 عينة أغذية أطفال مشتقة من الحبوب، و 50 عينة من منتجات الذرة للوجبات الخفيفة، وتم زرع وعزل وتعريف الفطريات الملوثة لها، وتقدير تركيز الأفلاتوكسينات بهذه العينات.

 وأظهرت نتائج العزل أن 41% من هذه العينات ملوثة بفطر “الأسبرجيلس فلافس”، والذي يفرز السموم، وهو أكثر الفطريات تواجدا في المنتجات الغذائية المستخدمة في الدراسة.

كما أظهرت النتائج وجود سموم “الأفلاتوكسين B1” في 14% من عينات أغذية الأطفال من منتجات الحبوب، وفي 34% من عينات الذرة “السناكس”.

 وكان مستوى تركيز الأفلاتوكسين B1 فى 13% من عينات الدراسة التي تم تحليلها، وبنسب أعلي من الحدود الأوروبية المسموح بها، وهى 2 ميكرو جرام / كجم، وأوضحت الدراسة أن  الاستهلاك اليومي لعبوة من30 – 50 جرام من منتجات الذرة الملوثة بالأفلاتوكسين B1, لجميع الأعمار, تتراوح بين 0.42 و 23.75 نانوجرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم يوميا، وهي أعلى من الحد الأقصى المسموح به للمتحصل اليومي (PMTDI )، وهو 1 نانوجرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم للكبار والأطفال الغير مرضى بالكبد الوبائي.

 كما أوضحت الدراسة، أن هناك خطورة على الأطفال “عمر 6 أشهر و 12 شهرا و 24 شهرا”، الذين يتناولون منتجات الحبوب أحيانا “عبوة 30 جرام في اليوم” الملوثة بالأفلاتوكسين 1B، وأن المدخول اليومي للجسم يقدر بنسب تتراوح بين 6.66 و 11.1 نانوجرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم يوميا.

 تم أيضا دراسة تأثير 10 منتجات من الزيوت الطيارة وهي “القرفة، الكمون، القرنفل، الشمر، الثوم، حشيشة الليمون، البردقوش، النعناع الفلفلي، الروزماري، الزعتر” على نمو فطر “الاسبرجيلس فلافس” وإنتاجه للسموم، وأوضحت النتائج أن كل من زيوت القرفة والثوم والكمون لها تأثير مانع لنمو الفطر وإنتاجه للأفلاتوكسين.

 

 

 

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى