إعلانات
طبي

الدواء: تدريب 1100 صيدلي على سياسات العمل

والرعاية الحرجة للأطفال

إعلانات
الدواء: تدريب 1100 صيدلي على سياسات العمل والرعاية الحرجة للأطفال
 
 
أعلن الدكتور علي الغمراوي، المتحدث الرسمي باسم هيئة الدواء المصرية، قيام فريق تفتيش الصيدلة الإكلينيكية بالإدارة العامة للتفتيش بالهيئة بتدريب ١٠٠ صيدلي إكلينيكي علي تخصص الرعاية الحرجة للأطفال، وأن برنامج التدريب تم علي مرحلتين ليشمل جميع محافظات الجمهورية.
 
وبحسب بيان، الخميس، يأتي ذلك في إطار توجه الدولة نحو الارتقاء بالمستوى الوظيفي للعاملين بالقطاع الحكومي، وتوفير برامج تدريبية متخصصة لثقل مهاراتهم، وإيمانا من هيئة الدواء المصرية بأولوية الارتقاء بالمستوى الوظيفي للسادة الصيادلة بمختلف القطاعات الصحية، بهدف تنمية وتعزيز قدراتهم، وإكسابهم مهارات جديدة تحسن من أدائهم الوظيفي، وتعميم الاستفادة وتبادل الخبرات بين الصيادلة الإكلينيكيين بمختلف محافظات الجمهورية.
 
ومن جانبه أوضح الدكتور ياسين رجائي، رئيس الإدارة المركزية للعمليات بهيئة الدواء المصرية، أن الهدف من الدورة التدريبة هو تطوير ورفع كفاءة السادة مفتشي الصيدلة الإكلينيكية والصيادلة الإكلينيكين بجميع محافظات الجمهورية في مجال رعاية الأطفال، حيث أن هذا التخصص يتطلب التعامل بحرص ودقة وكفاءة عالية مع الحالات المرضية، وأن الهيئة تهدف من خلال تلك البرامج التدريبية إلى تحقيق رضاء المواطنين، وتيسير تقديم الخدمة الصيدلية ؛ وهو ما يعود بالنفع على صحة المواطن المصري.
 
وأشار إلى أن فريق تفتيش الصيدلة الإكلينيكية قدم مجموعة من البرامج التدريبة للصيادلة الإكلينيكيين في عدة تخصصات طبية ” الرعاية الحرجة للمبتسرين، الرعاية الحرجة للكبار، أساسيات ممارسة الصيدلة الإكلينيكية للمبتدئين”، فضلا عن الأيام العلمية الشهرية التي تعقد بصفة شهرية وتهدف إلى الارتقاء بالمستوي العلمي للصيادلة ومفتشي الصيدلة الإكلينيكية.
 
وفي ذات السياق قام فريق التفتيش الحكومي بهيئة الدواء المصرية بتدريب عدد 1000 صيدلي علي سياسات العمل الصيدلي بالمؤسسات الصيدلية المختلفة، وذلك بهدف رفع كفاءة المديرين، ومفتشي الصيدلة، والصيادلة، لتطوير الخدمات الصحية المقدمة بالجهات الحكومية.
 
وتم التدريب على ” الاستغلال الأمثل للميزانية لتوفير الاحتياجات الفعلية من الأدوية بالطريقة الصحيحة، سياسات التعامل مع الأدوية المخدرة، كيفية تطبيق الاشتراطات الصحية للتخزين الجيد للأدوية، سياسات صرف الأدوية وترشيد الاستهلاك، تفعيل لجان الأدوية لحل جميع المشاكل المتعلقة بالأدوية بالجهات المختلفة، ورش عمل لعرض السلبيات الخاصة بكل جهة وكيفية تلافيها”.
 
يأتي ذلك في إطار حرص هيئة الدواء على تعميق أواصر التعاون مع المؤسسات الحكومية العاملة في القطاع الصحي، وتنفيذ برامج تدريبية طموحة للنهوض بمستوى الصيدلي المصري، وتوفير الأدوات والمهارات المتطورة التي تساهم في حصول المواطن المصري على دواء آمن وفعال.
 
أ ش أ
#مجلة_نهر_الأمل

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى