إعلانات
الاخبارذوي إعاقة

التضامن تضىء مبانيها باللون الأزرق احتفالاً باليوم العالمي للتوحد

التضامن تضىء مبانيها باللون الأزرق احتفالاً باليوم العالمي للتوحد

إعلانات

أضاءت وزارة التضامن الاجتماعي مبنى ديوان عام الوزارة بشارع المراغي في العجوزة باللون الأزرق، تضامناً مع مرضى التوحد واحتفاءً بهم فى يومهم العالمي والذي يوافق الثاني من إبريل من كل عام.
شهدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي اليوم الاحتفال باليوم العالمي للتوحد والذي نظمته الوزارة بالتعاون مع الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد تحت عنوان “استخدم التقنيات المساعدة لتفعيل مشاركة الأشخاص ذوي التوحد ” والتي نظمت بحضور النائبة الدكتورة هبة هجرس والدكتورة مها هلالي رئيس الجمعية المصرية للتوحد وعدد واسع من المهتمين والمؤسسات العاملة في المجال .
وقالت والي في كلمتها التي ألقتها خلال الاحتفال على حرص الوزارة الدائم على رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة والاهتمام بتحسين جودة الخدمات المقدمة إليهم وأضافت أن من أهم الإنجازات التي تمت خلال عام 2018 والتي قد أعلنها السيد رئيس الجمهورية عام ذوي الإعاقة هو صدور قانون خاص بهم لأول مرة وصدور اللائحة التنفيذية له ، كما أن من أهم المزايا التي وردت هي فصل الأشخاص المصابين باضطراب طيف التوحد عن بقية الإعاقات الأخرى لتوعية المجتمع بأهميتها وكيفية التعامل معها.
وقالت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي إن الوعي بالتوحد على مستوى العالم قد ازداد في السنوات الأخيرة وأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بمن فيهم الأشخاص الذين يعانون من مرض التوحد والمنصوص عليها في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة للأمم المتحدة ، هى ضمن خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في عام 2015 حيث أعاد المجتمع الدولي التأكيد على التزامه القوي بالتنمية الشاملة للجميع وتعهد بعدم ترك أي شخص وراءه في هذا السياق، وأن مشاركة الأشخاص المصابين بالتوحد تعتبر أمرًا ضروريًا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأضافت والي أن الوزارة تولي اهتماماً كبيراً بمرضى التوحد، حيث ضمتهم ضمن الفئات المستفيدة من برنامج الدعم النقدي كرامة وأكدت على استمرار تقديم الدعم لهذه القضية التي بدأت بالتوعية والتقبل والدمج.
ولفتت والي إلى أنه في الأول من إبريل العام الماضي افتتحت الوزارة أول مركز للتوحد بعين شمس وهو يعمل بكامل طاقته لفترتين متتاليتين حيث يتعامل مع حوالي 80 حالة يومياً كما تدرس الوزارة مد فترة العمل إلى فترة ثالثة لاستيعاب أكبر قدر ممكن من الأطفال، كما يضم المركز أيضاً غرفة للسايكوموتور حيث يتم تصميم برنامج خاص بكل طفل بما يتناسب مع حالته بحيث يتم تطوير قدراته هذا وتدرس الوزارة مؤخراً التوسع في المركز حيث تم تخصيص قطعة أرض لهذا الغرض.
وقد تجلى الاهتمام الذي توليه الدولة بقضية الأشخاص ذوي الإعاقة في إعلان السيد رئيس الجمهورية يوم 24 ديسمبر الماضي عن إنشاء صندوق استثمار خيري في بنك ناصر وقد بلغ رأس مال الصندوق 120 مليون جنيه وسوف يتم فتح الاكتتاب في هذا الصندوق خلال الفترة القادمة تحت مسمى “صندوق عطاء” كما أننا ننتظر ايضاً موافقة مجلس الوزراء ومجلس النواب على انشاء حساب تخصص أرباحه لتحسين الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة ويعد الصندوق والحساب آليتان غير تقليديتان لتمويل خدمات ذوي الإعاقة وإنشاء مدارس خاصة بهم وتوفير المدربين اللازمين لهم وارسال الأطباء إلى الخارج لاكتساب المزيد من الخبرات.
ومن جانبها، قالت مها الهلالى رئيس الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الاعاقة والتوحد إنه يشرفنا إطلاق الحملة القومية الخامسة عشر للتوحد وباشتراك 90 من الهيئات من 20 محافظة مختلفة وقد بدأت الحملة في عام 2005، مشيرة إلى أن العالم يحتفل اليوم الثاني من إبريل من خلال الاحتفاء بقدرات الاشخاص ذوى التوحد الخلاقة وتجديد الالتزام بدعم تحقيقهم لذاتهم وياتى موضوع الندوة اليوم لاهتمام الامم المتحدة بتعهدها القوى بالتنميية الشاملة للجميع حتى 2030 والتعهد بعدم ترك اى شخص وراءنا ولذلك تعتبر مشاركة الاشخاص المصابين بالتوحد كاعضاء فاعلين ومستفيدين فى مجتمعاتهم امرا ضروريا لتحقيق هذا الوعد ويصيح الوصول لتقنيات مساعدة ميسورة التكلفة شرطا اساسيا لتمكينهم من ممارسة حقوقهم الانسانية الاساسية في حياة مجتمعاتهم.
وعلى هامش الاحتفال؛ افتتحت غادة والي معرضا لمنتجات أبناء الجمعية من ذوي التوحد يضم العديد من الإنتاج اليدوي المتميز من الإكسسوارات والتطريز والمفارش ذات التصميمات المتميزة.

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى