إعلانات
مؤتمرات وندوات

المخلفات الزراعية والفرص الاستثمارية

الملتقى العربى الثانى يناقش

إعلانات

تغطية اخبارية : وفاء ألاجة

ناقش الملتقى العربى الثانى ” نحو بيئة أمنة وحياة أفضل ” الذى نظمته المؤسسة المصرية العربية للاستثمار والابتكار والتنمية الصناعية الاستفادة من المخلفات الزراعية وشارك الأستاذ الدكتور شعبان أبوحسين المدير الاقليمى لمجلة الشرق الأوسط ورئيس تحرير المجلة المصرية العربية الصادرة عن المؤسسة المصرية العربية للاستثمار والابتكار والتنمية الصناعية بكلمة عن المخلفات الزراعية والفرص الاستثمارية مشيرا لتزايد كمية المخلفات النباتية لتصل ل40 مليون طن والمخلفات الحيوانية تصل 20 مليون طن وتختلف المحاصيل فى مخلفاتها من محصول لأخر فتبلغ مخلفات قش الأرز 4 مليون طن، فى حين تبلغ مخلفات القمح 8 مليون طن ،وتختلف القيمة الاقتصادية لكل منهما ،وتواجهنا مشكلة أن الفلاح يسارع بالتخلص من تلك المخلفات لتجهيز الأرض لزراعة محصول أخر ،ونواجه عجزا فى عدد المكابس والمعدات وصغر حجم المساحات المزروعة بنفس نوع النبات وهذا يؤدى لصعوبة فى تجميع المخلفات وتوفير أماكن لتخزينها والتكلفة المرتفعة لتدوير المتبقيات النباتية ،وعدم توافر الوسائل التكنولوجية الحديثة لاعادة التدوير ،وكذلك العناصر البشرية المدربة للعمل فى اعادة التدوير.

ولاعادة تصنيع تلك المخلفات مرود بيئى واجتماعى يتمثل فى التخلص من السحابة السوداء الناتجة عن حرق قش الأرز وتلوث الهواء ،ويساعد فى ايجاد فرص عمل فى المناطق الريفية وتصنيع علف لتقليل الفجوة فى الأعلاف ،ولمعرفة الفرص الاستثمارية لتدوير المخلفات فى كل محافظة نجد أن الأرز تتركز زراعته فى الدقهلية وكفر الشيخ والشرقية ويمكن تصنيع الخشب المضغوط وعجينة الورق وغاز الميثان والسماد العضوى والأعلاف من قش الأرز، ويمكن تصنيع العلف والسماد العضوى من حطب الذرة الشامية ،وتتركز زراعة بنجر السكر فى كفر الشيخ والدقهلية ويمكن تصنيع العلف المركز من بقايا بنجر السكر،والاستفادة من حطب القطن فى تصنيع عجينة الورق والخشب المضغوط والفحم النباتى والسماد العضوى وبدائل للتربة .

وينتج عن قصب السكر الذى تتركز زراعته فى قنا وأسوان مخلفات عالية القيمة لتصنيع الكحول والأسيتون والحمض الخليك وصناعة الأعلاف والسماد العضوى والطاقة البديلة ،ولدينا رؤية مستقبلية لانشاء مراكز وطنية للبحث وتطوير صناعة المخلفات النباتية والحيوانية ودراسة كل مايتعلق بالمخلفات والتصنيع الزراعى وتشجيع القطاع الخاص للدخول فى صناعات اعادة تدوير المخلفات الزراعية،واعفاء الماكينات والمعدات الخاصة باعادة التدوير من الجمارك ،وتطوير طرق جمع المخلفات واعداد تصور لاعادة التدوير ووضع مادة فى المناهج التعليمية للاستفادة من المخلفات والاستفادة من خبرات الدول المتقدمة واشراك الجامعات فى اعداد البحوث للاستفادة من المخلفات ،واصدار التشريعات والقوانين المنظمة للعمل فى اعادة تدوير المخلفات الزراعية .

إعلانات

إعلانات
اظهر المزيد
إعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى